العنف والجريمة في المجتمع الفلسطيني في الداخل: السياقات الاجتماعية والسياسية

 

المحامي رضا جابر، مدير مركز أمان – المركز العربي للمجتمع الامن

هذه المقالة هي محاولة تفكيك ثلاث منظومات معقدة تشكل كل واحدة منها رافدًا مركزيًا في فهم وتفسير الانفجار الذي حدث في السنوات الأخيرة من حالة العنف والجريمة داخل المجتمع الفلسطيني في إسرائيل. انها محاولة لإدراك الشروط الخلفية التي تولد هذا الانفجار. المنظومة الاُولى هي المنظومة الاجتماعية وما أسميه الحاملة الاجتماعية والاقتصادية الخاصة للمجتمع الفلسطيني التي أفرزت هذه الظاهرة ومكنتها من التوغل في نسيجها الاجتماعي. الثانية هي المنظومة النظامية للدولة ومؤسساتها المختلفة وخصوصاً مؤسسات فرض النظام والقانون. والثالثة هي المنظومة المتعلقة بالفرد الفلسطيني وعلاقته بذاته ومحيطه القريب. سأعتمد في تحليل هذه المنظومات على النظريات المركزية في علم الإجرام والعلوم الاجتماعية، وسأُركز أكثر على الأخيرة بتشعباتها المختلفة آخذاً بعين الاعتبار خصوصية المجتمع و وأفراده وعلاقتهم بنظام الدولة.

 

 للنص الكامل اضغط هنا 

 

هذه الورقة جزء من العدد ال 77 من مجلة قضايا التي يصدرها شركائنا مدار – المركز  المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية. ینشــرها مکتــب روزا لوکســمبورغ الإقلیمـی فـی فلسـطین والأردن بیـن الفینـۀ والأخـرى، ومحتواهـا هـو مـن مسـؤولیۀ الباحث/الکاتـب، ولا یعبـر بالضرورة عن موقف مؤسسۀ روزا.

WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien