الخطة الأمريكية الإسرائيلية لتصفية المسألة الفلسطينية سياسيا وأخلاقيا

 

 

الخطة الأمريكية الإسرائيلية لتصفية المسألة الفلسطينية سياسيا وأخلاقيا

مهند مصطفى

 

تعالج هذا الورقة السياسات الإسرائيلية لحسم القضية الفلسطينية في ظل الخطة الأمريكية. منطلقة ان هذا السنوات الأخيرة، وتحديدا بعد صعود دونالد ترامب، كانت ذروة المشروع الصهيوني بقيادة اليمين وبنيامين نتنياهو لحسم (تصفية) المسألة الفلسطينية، سياسا وعلى الأرض. وتعتبر خطة التسوية الامريكية “السلام من أجل الازدهار” أو ما يعرف اعلاميا وشعبيا بصفقة القرن[1]، خطة تنسجم مع التوجه الإسرائيلي لحسم الموضوع الفلسطيني، لا بل أنها في جانب من مركباتها تذهب أبعد من الاجماع الإسرائيلي، وتطرح محاور لم تكن ذات أولوية في السجال الإسرائيلي حول الحل النهائي. تعكس الخطة الأمريكية عن استسلام سياسي وأخلاقي للحركة الوطنية الفلسطينية.

 للنص الكامل اضغط هنا 

 

هذه الورقة جزء من العدد ال 77 من مجلة قضايا التي يصدرها شركائنا مدار – المركز  المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية. ینشــرها مکتــب روزا لوکســمبورغ الإقلیمـی فـی فلسـطین والأردن بیـن الفینـۀ والأخـرى، ومحتواهـا هـو مـن مسـؤولیۀ الباحث/الکاتـب، ولا یعبـر بالضرورة عن موقف مؤسسۀ روزا.

WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien