روزا لوكسمبورغ تصدر بحثاً عن المنهاج الفلسطيني بعنوان ”المناهج المدرسية بين استثمار الرأسمال البشري وهدره“

أصدرت مؤسسة روزا لوكسمبورغ – المكتب الإقليمي في فلسطين والأردن كتاباً بحثياً بعنوان “المناهج المدرسية بين استثمار الرأسمال البشري وهدره” للباحث الفلسطيني مهند عبد الحميد.  يتناول البحث، المنهاج المدرسي الفلسطيني من حيث الفلسفة وطرق التعليم ويدقق بكل ما ورد بالمنهاج والكتب المدرسية من قضايا تتعلق بتشكيل الهوية الوطنية والمدنية في وعي ووجدان الطلبة الفلسطينيين.

وأشار الباحث عبد الحميد إلى أن اختياره لهذا الموضوع جاء نتيجة لأسباب مختلفة، بينها أن نسبة 40% من طلبة الصفوف الأولى لا يجيدون الكتابة والقراءة، إلى جانب الضعف المعرفي وضعف الثقافة العامة، وانخفاض القدرات البحثية في ظلّ غياب مهارات التفكير، وغيرها من

الأسباب التي  استدعت صدور هذا البحث.

وتعمد مؤسسة روزا لوكسمبورغ بالتعاون مع الباحث عبد الحميد إلى تقديم دعوة مفتوحة لنشطاء المجتمع المدني، والحركات الاجتماعية والسياسية للنظر بجدية في واقع التربية والتعليم، وممارسة ضغط منهجي على صناع القرار لتحديث المنهاج، وا

لعمل على تطويره ليصبح أكثر تقبلاً للتنوع والتعددية والديمقراطية والمساواة، ونبذ أشكال التمييز والإقصاء.

وقالت مديرة برنامج التعليم التحرري في مؤسسة روزا لوكسمبورغ سلام حمدان، إن هذا البحث يأتي في صلب عمل البرنامج، الذي يهدف إلى تطوير التعليم في فلسطين، إذ بدلاً من الارتكاز على الإجابات الجاهزة والحتميات التي من شأنها تقييد العقل وتقليص المدركات، يعمل برنامج التعليم التحرري على نشر وتشجيع ثقافة السؤال والفضول المعرفي والبحث العلمي النقدي والتحليلي. وفي هذا الإطار، تتعاون مؤسسة روزا لوكسمبورغ مع مؤسسات فلسطينية، ومعلمين وفنانيين ممن يستخدمون أدوات وأفكار متنوّعة تهدف لتنشيط منهج التفكير النقدي، وتفعيل مشاركة الناس من مختلف الفئات نحو تطوير مجتمع فلسطيني تقدمي وديمقراطي.

ويجدر بالذكر بأنّ مؤسسة روزا لكسمبورغ تسعى إلى تنظيم  10 لقاءات مع المؤسسات ذات العلاقة، والجامعات، ونشطاء المجتمع المدني، والمعلمين والطلبة والأهالي والفاعلين المؤثرين في المنهاج الفلسطيني لمناقشة مواضيع وإشكاليات البحث في مدن الضفة الغربية المختلفة. كذلك يمكن الحصول على نسخة مطبوعة من البحث المتوفرة لدى مؤسسة روزا لوكسمبورغ في رام الله، ونسخة إلكترونية على الموقع الإلكتروني للمؤسسة.

والجدير بالذكر أن مؤسسة روزا لوكسمبورغ تدعم  الشركاء في فلسطين منذ عام 2000. وقد أنشأت المؤسسة مكتبا إقليميا في فلسطين في عام 2008 وتم في العام 2014 تطوير برنامج عمل المؤسسة في الأردن.  ويستند عمل المكتب الإقليمي لمؤسسة روزا لوكسمبورغ في فلسطين على الفهم القائم على أن هناك حاجة إلى النضال من أجل التغلب على أشكال السلطة العنصرية، والتمييزية بين الجنسين، و الاستعمارية، والامبريالية.   لذا يتعاون مكتب المؤسسة مع الأفراد والمنظمات الفلسطينية الديمقراطية والتقدمية لدعم الشعب الفلسطيني للتحقيق قيم الحرية اللازمة لتمكينه من ممارسة حق تقرير المصير

رابط البحث: المناهج المدرسية بين استثمار الرأسمال البشري وهدره

WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien