برلمانيون ألمان يتضامنون مع تجمع ” شباب ضد الاستيطان” في الخليل

أعلن مجموعة من أعضاء البرلمان الألماني عن حزب اليسار تضامنهم مع تجمع ” شباب ضد الاستطيان” في الخليل عقب الاعتداءات التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي ومجموعة من المستوطنين على التجمع خلال شهر 12 من العام 2018.

فيما يلي نص البيان.

إعلان تضامن عقب الاعتداءات على التجمع الفلسطيني الأهلي “شباب ضد الاستيطان” في الخليل

 

إعلان صادر عن أعضاء البرلمان الألماني (البندستاغ) عن حزب اليسار ديتر ديهم، هايكة هينسل، آخيم كيسلر، جيسكا تاتي، توبياس بفلوغر، نيما موفاسات، زكلين ناستيك، بيركه بول بيشوف، كريستينه بوخهولز
4 / 1 / 2019

نحن ديتر ديهم، هايكة هينسل، كريستينه بوخهولز، بيركه بول بيشوف، آخيم كيسلر، زكلين ناستيك، جيسكا تاتي، توبياس بفلوغر ونيما موفاسات نعبر عن صدمتنا وانزعاجنا من الهجمات التي شنها مستوطنون اسرائيليون يمينيون على مقر الجمعية الفلسطينية الأهلية تجمع “شباب ضد الاستيطان” الأسبوع الماضي في الخليل في الضفة الغربية والتي جرى خلالها جرح عدد من أعضاء التجمع.

في بداية شهر كان أول من العام 2018 قمنا بزيارة مقر تجمع “شباب ضد الاستيطان” حيث قام كل من عيسى عمرو وزملاؤه وزميلاته من التجمع باستقبالنا بحفاوة بالغة. كما قدموا لنا شروحات حول عملهم الشبابي وحول فعالياتهم السلمية ضد الاحتلال. وقد شرح لنا النشطاء والنشيطات حول الاعتداءات المتكررة التي يقوم بها مستوطنون يمينيون دون أن يتبعها أية مسائلة قضائية.

وحيث أننا نتمنى للجرحى الشفاء العاجل فإننا نطالب سلطات انفاذ القانون الإسرائيلية محاسبة المسؤولين عن هذه الاعتداءات. وهنا يجب انهاء التملص من العقاب القائم في الوقت الحاضر للمستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية، وبشكل خاص في مدينة الخليل.

 

البيان على موقع حزب اليسار الألماني: https://www.linksfraktion.de/themen/nachrichten/detail/solidaritaetserklaerung-anlaesslich-der-angriffe-auf-die-palaestinensische-ngo-youth-against-settlement/

WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien