الحقوق الاقتصادية والاجتماعية

social

يتصف المجتمع الفلسطيني المعاصر بمجموعة من سمات التفكك والتشظي على كافة المستويات: جغرافيا وسياسيا واجتماعيا واقتصاديا، دون التطرّق للمزيد من التفصيلات والتبعيات. وفي حين أن كافة المستويات تقع على نفس الدرجة من الاهمية، الا أن التفكك الاجتماعي- الاقتصادي، أي ذلك القائم على اتساع الفجوة بين الفقراء والاغنياء، والمترافق مع تقلّص حالة التضامن الاجتماعي، والعلاقات ما بين المدن وامتدادها الريفي ومخيمات اللاجئين… الخ، لهو الأكثر اثارةً للاهتمام. وكنتاج لخليط معقّد من النسق الاستيطاني والسمات النيوليبرالية للسياسات المحلية والدولية، يؤدي التفكك الاجتماعي الاقتصادي للمجتمع الفلسطيني الى المزيد من الجهد المبذول من قبل النشطاء الاجتماعيين والباحثين والأحزاب السياسية التقدمية. تعمد مؤسسة روزا لوكسمبورغ الى التركيز على عدد مختار من القضايا ذات العلاقة، مثل سياسات الأمن الاجتماعي والتنمية الحضرية الاجتماعية، وذلك بدعم وتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والنشطاء الاجتماعيين وخبراء السياسات، لنقاش قضايا التشظّي الاجتماعي-الاقتصادي مع الجمهور، اضافة الى اثارة النقاش لتطوير العمل على، والضغط باتجاه بدائل تقدمية نحو تضامن وتشارك اجتماعي.

 

شركاؤنا عام 2015

مركز دراسات التنمية (CDS)

مركز دراسات التنمية (CDS) في جامعة بيرزيت هو المصدر الرئيسي للمعرفة حول التنمية الفلسطينية.

تأسس المركز في عام 1997 كبرنامج للبحوث المتخصصة في دراسات التنمية.  ويهدف المركز إلى تعميق مفهوم التنمية والتعامل معه من خلال تقديم الأطر النظرية والمفاهيمية التي تضع المركز في صلب الحوار حول التنمية.

المشروع : “التفكك الاجتماعي والمدني”

في المشروع الثاني، سيبدأ مركز دراسات التنمية البحث في مسائل التفكك الاجتماعي، والفضاء العام، وانتشار الضواحي، والتطوير المرتبط بمقدم الاغنياء و خروج الفقراء، وستكون مدينة رام الله نقطة الانطلاق.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للمركز:

home.birzeit.edu/cds

معهد فؤاد ناصر (FNI)

ينخرط معهد فؤاد ناصر بالبحث والمناقشات حول تطبيق صناعة العون المستندة إلى المانحين في الاراضي الفلسطينية، وقد بدأ المعهد مؤخرا يتخصص في دراسة الآثار المترتبة على الفهم الليبرالي لمسألة “تمكين” النساء. وفي حين كان من المفترض أن تؤدي هذه التدابير إلى تعزيز دور المرأة في المجتمع، غير أنها لم تفشل فقط في هذا المنظور بل وأيضا تسبب في تراجع قدرة النساء على التنظيم الذاتي. من أجل مواصلة التصدي لظاهرة “سلب قوة النساء” تتعاون مؤسسة روزا لوكسمبورغ مع معهد فؤاد ناصر في تنظيم مناقشات حول هذا الموضوع بمشاركة إقليمية ودولية كما وفي اقتراح البدائل.

المشروع: “الكفاح من أجل المساواة في الأجور عند تساوي العمل”

في عام 2015، سيوسع معهد فؤاد ناصر حملة الدعوة التي أطلقها بالفعل فيما يتعلق بقضايا الحد الأدنى للأجور والأجور المتساوية للعمل المتساوي، وسيتشارك مع مع نقابات العمال والجهات الفاعلة في المجتمع المدني لبناء تحالف قوي من أجل المضي قدما في السياسات الاجتماعية في فلسطين. وسيتم تثقيف النساء الشابات الناشطات على حقوق العاملات.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للمعهد:

www.yasariyyat.ps

مرصد السياسات الاجتماعية والاقتصادية (المرصد)

مما يستوقف النظر أن المرصد، وكما يوحي اسمه، يراقب عن كثب سياسات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تنفذها السلطة الفلسطينية، وتلك الخاصة بمجتمع المانحين الدوليين والمؤسسات المالية الدولية. يثير المرصد، بطريقة متميزة، مواضيع حساسة سياسيا، مثل دور القطاع المصرفي الناشئ في الاراضي الفلسطينية وتأثيره على العادات والمواقف الاستهلاكية. وغالبا ما يتم مواجهه المسؤولين رفيعي المستوى بالنتائج التي يتوصل إليها المرصد في النقاش العام والصحف والإذاعة. لتوفير أدوات النقد للجمهورحول نهج الهيمنة للتنمية والتعاون وكذلك البدائل المقترحة للعدالة الإجتماعية، تساعد مؤسسة روزا لوكسمبورغ هذه المنظمة غير الحكومية في حملتها من أجل استقبال أوسع من قبل وسائل الاعلام لعملها.

المشروع: “الحماية الاجتماعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة”

في عام 2015، سيعمل المرصد على مواصلة التحقيق في حالة نظام الحماية الاجتماعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وسوف يجري دراسة مقارنة متعمقة مع نماذج من الأردن.  وسيراقب المرصد أيضا قضايا وهموم الشباب واللاجئين ويضع برامج تدريبية لرفع مستوى قدراتهم في تفصيل هذه القضايا البارزة ومناصرتها.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للمنظمة و / أو صفحتها على الفيسبوك:

www.almarsad.ps

http://www.facebook.com/al.marsad.1

جمعية دار للتخطيط المعماري والفني  DAAR

دار هو استوديو معماري وبرنامج إقامة فني مقره في بيت ساحور، فلسطين. يجمع عمل دار بين التكهنات المفاهيمية والتدخلات المكانية الواقعية، والخطاب، والتعلم الجماعي. تستكشف دار إمكانيات إعادة استخدام، وتخريب، وتدنيس الهيكل الفعلي للهيمنة: من القواعد العسكرية المخلاة إلى تحول مخيمات اللاجئين، ومن الهياكل الحكومية غير المكتملة، إلى بقايا القرى المدمرة.

المشروع: المشاع أو العودة إلى الأرض المشاع

في عام 2015، بدأت جمعية دار للتخطيط المعماري والفني بالتعاون مع مؤسسة روزا لكسمبورغ لمناقشة العلاقة المعقدة بين التعليم والشكل المعماري، وتقديم أفكار حول المشاع  – الأرض المشاعة – كما هو مطبق في سياق مخيمات اللاجئين الفلسطينيين.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للجمعية:

http://www.decolonizing.ps/

WP-Backgrounds Lite by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann 1010 Wien